الله أمين في وعوده

تكوين 07:15
وَقَالَ لَهُ: «أَنَا الرَّبُّ الَّذِي أَخْرَجَكَ مِنْ أُورِ الْكَلْدَانِيِّينَ لِيُعْطِيَكَ هذِهِ الأَرْضَ لِتَرِثَهَا» دعى الله إبراهيم من أور الكلدانيين إلى حياة جديدة في أرض بعيدة. إبرام لم يرى بعد تحقيق وعود الله. لم يولد أسحق بعد، وإبراهيم وسارة كانوا قد تجاوزوا السن . ومازال إبراهيم بعد يؤمن بالله. لقد أدرك إن الله أمين وجدير بالثقة. عندما نعرف الله كما عرفه إبراهيم. سنقبل وعوده كحق مسلم به. أبتهج بقوة الله. لأنه قادر على أن يتمم كل ما وعد به.

صلاة وتسبيحة
عظيم أنت يا إله السماء والأرض، ننحني أمامك في عبادة لك وحدك، لأنك وحدك تستطيع تحقيق كل ما وعدت به. أعمالك العديدة المخلصة حفظتنا من الخطر والموت. دعنا نتمسك بسرعة بوعودك. لأنها تعكس طبيعتك الأمينة. مجداً لك يا رب . أمين