الله سبب نجاح شعبه

تكوين 3:2:39
وَكَانَ الرَّبُّ مَعَ يُوسُفَ فَكَانَ رَجُلاً نَاجِحًا، وَكَانَ فِي بَيْتِ سَيِّدِهِ الْمِصْرِيِّ. 3وَرَأَى سَيِّدُهُ أَنَّ الرَّبَّ مَعَهُ، وَأَنَّ كُلَّ مَا يَصْنَعُ كَانَ الرَّبُّ يُنْجِحُهُ بِيَدِهِ يربط العهد القديم بإنتظام الطاعة بالنجاح.فأحياناً كما في حالة يوسف ، هكذا أسنحبت البركة ببعض لوازم النجاح. وهذا لا يعني على أي حال أننا دائماً نختبر رخاء مادي إذا أطاعنا الله. ربما يختار أن يباركنا بطريقة مخنلفة. أيا كانت عطابا الله التي منحنا. لابد أن نقبلها كتذكرة على كرم الله تجاه شعبه.

صلاة وتسبيحة
أبونا السماوي أنت تبتهج بأعطاء أولادك عطايا جيدة. نشكرك على تقديمك نجاح على أعمالنا وفقاً إلى أرادتك التامة. أفتح عيوننا إلى بركاتك التي غالباً ما تكون غير مرئية وغير مقدرة. علمنا أن نطيع متجتاهلين مكافأتنا. آمين