مشروع رجال جدعون

رجال جدعون الـ300 ... هل أنت واحد منهم؟

” الشرق الأوسط للمسيح ” الكلمة ” ستغطي الشرق الأوسط “
“وأما كلمة الله فكانت تنمو وتزيد “أعمال 24:12

كما شاركتكم أن الرب تكلم لقلبي أنه “حان الوقت لبث قناة الكلمة على الشرق الأوسط“. وأعطاني الرب “مشروع رجال جدعون“. دعني أشرحه قليلا لك. هذه قصة …..

ذكرت في العهد القديم “قصة جدعون والـ 300 رجل” الذين صنع بهم الرب نصرة عظيمة جدا لكل شعب الله (قضاة 6-8). وحينما قال الله لجدعون « اذْهَبْ بِقُوَّتِكَ هذِهِ وَخَلِّصْ إِسْرَائِيلَ مِنْ كَفِّ مِدْيَانَ. أَمَا أَرْسَلْتُكَ؟ » فَقَالَ لَهُ: « أَسْأَلُكَ يَا سَيِّدِي، بِمَاذَا أُخَلِّصُ إِسْرَائِيلَ؟ هَا عَشِيرَتِي هِيَ الذُّلَّى فِي مَنَسَّى، وَأَنَا الأَصْغَرُ فِي بَيْتِ أَبِي ». فقال له الرب « إِنِّي أَكُونُ مَعَكَ ». إجتمع خلف جدعون 32 ألف رجل للحرب، فقال له الرب هذا العدد كثير علىّ نادي في الشعب وقل “الخائف يرجع”، فرجع 22 ألف وبقي 10 ألآف. قال الرب العدد مازال كثير علىّ هلم أنقيهم لك عند المياه فبقى 300 رجل فقط مع جدعون.

فقال الرب لجدعون: « بِالثَّلاَثِ مِئَةِ الرَّجُلِ … أُخَلِّصُكُمْ ». وبطريقة معجزية صنع الرب إنتصار عظيم بالـ 300 رجل وجدعون. وأنا أستطيع أن أقول مع جدعون بإمكانياتنا البسيطة والضعيفة سيرسل الله قناة الكلمة إلى 300 مليون عربي في الشرق الأوسط وأوروبا. نعم 300 رجال جدعون (300 عائلة) الذين يلتزمون بتبرع 100 دولار شهري سيوصلون قناة الكلمة إلى 300 مليون عربي. تخيل معي نفسك بتبرعك 100 دولار شهري تكون سبب في توصيل رسالة المسيح القوية والصريحة من خلال قناة الكلمة لمليون شخص. نعم هذا صحيح، 300 رجل (عائلة) يتبرعون بمبلغ شهري ثايت 100 دولار يجعل قناة الكلمة متاحة لـ 300 مليون عربي. والسؤال: ” هل يتحدث الرب لك لتصير واحد من رجال جدعون؟ “. يمكنك أن تشارك اليوم وليكن لك طاعة للرب في العطاء وسيكون لك بركات ومكافآت قال عنا السيد المسيح ” هنا مئة ضعف وفي النهاية حياة أبدية “. أعلم أن الذي سيزرع معنا وقت الزرع سيحصد معنا وقت الحصاد. أصلي للرب ليشغل الرب قلبك وتطيعه لتكون واحد من الـ 300 رجل (300 عائلة) وتمد يدك بالبركة والرب بكل تأكيد سيباركك اضعاف.

إن قناة الكلمة يتم تدعيمها المالي بحسب ما جاء في الكتاب المقدس – كلمة الله – عن طريق العشور والتقدمات (التبرعات) من شركاء وأصدقاء الخدمة من أفراد وكنائس وخدمات لها نفس الرؤية والهدف كما لقناة الكلمة (ملاخي 10:3، متى 23:23، عبرانيين 4:7-9). أيضا سنعطي فرصة لخدمات أخرى وخدام للإنجيل لعرض برامجهم لإمتداد خدماتهم وأيضا لمساعدة تكاليف تشغيل القناة وإمتدادها. وسوف يتم عرض برامج لخدمات وخدام للإنجيل مجاناً بتمويل شركاء الخدمة لقناة الكلمة.

إذا الرب وضع على قلبك أن تدعم قناة الكلمة، نحتاج في الوقت الحالي إلى مبلغ 105 ألف لتغطية نفقات البث في الستة أشهر القادمة.
jesus_sheppard

  • يوجد في الشرق الأوسط 22 دولة يتحدثون نفس اللغة – اللغة العربية.
  • يوجد حوالي 300 مليون شخص يسكنون هذه الدول ومعظمهم مسلمين.
  • يوجد حوالي 10 مليون مسيحي قبطي في مصر وحدها.
  • يوجد حوالي 12 مليون يتحدثون اللغة العربية في أمريكا الشمالية (أمريكا وكندا).
  • لا يمكن الكرازة بالإنجيل بحرية في دول الشرق الأوسط وإلا سيتم إضطهادك وخصوصا هذه الأيام الصعبة.
  • في 15 دولة عربية من الـ 22 دولة العربية لا يوجد فيها كنيسة واحدة بل أكثر من ذلك ممنوع بأمر الحكومة بناء كنيسة هناك أو العبادة المسيحية.
  • إن أكثر الدول المسيحية مفتوحة للمسيحية هي مصر، ومن مصر يتم الوعظ بالإنجيل لكل الشرق الأوسط حيث نؤمن أن النهضة الروحية ستنتشر من مصر إلى كل الدول العربية.

إنه وقت الآن لشخص ما ليذهب ويكرز بالرب يسوع المسيح هناك بكل مجاهر، ولكن .. ليست هذه المهمة بالسهل .. ولذلك فإن الحل في “التلفزيون العربي المسيحي الفضائي للوصول لهذا العالم المفقود.

يمكنك أن تصير جزء من هذا العمل العظيم الذي فية الشعوب العربية جاهزة ومستعدة أن تسمع إنجيل المسيح. نحن نرى ونعلم أنه لا يوجد وقت في التاريخ أن الأمم العربية مستعدة لقبول زيارة من الرب يسوع المسيح.

هل تود أن تذهب وتكرز بالإنجيل – كلمة الله – في الشرق الأوسط ؟

هل تود أن تجلس مع شخص يتحدث اللغة العربية وربما لا يعلم لغتك أو ثقافتك وتجعله يخلص بنعمة المسيح ؟

نعم .. الآن .. من خلال “قناة الكلمة” – الكنيسة على الهواء.

هيا معا الآن لنضع أيدينا معاً لعمل الله وإمتداد ملكوته .. وإن لم يكن الآن فالسؤال هنا .. متى ؟

إني أأمن من كل قلبي أن هذا هو الموسم وهذه هي اللحظة للوصول لهذه الأمم بالذات.

ولنتذكر معاً أنه بسبب الحروب والظروف الصعبة والإقتصاد و….، ملايين من هذه الشعوب هربوا من بلادهم في الشرق الأوسط إلى بلاد مثل أوروبا، أمريكا، كندا، أستراليا وجميعهم منتشرون الآن في كل أنحاء العالم.

وبكل تأكيد وبدون أدنى شك لنا حرية كاملة للكرازة باإنجيل من خارج دول الشرق الأوسط عن في داخل هذه البلاد. ولهذا السبب نود أن نطلق قناة الكلمة أولا في أمريكا وكندا ثم في المرحلة القريبة المقبلة للشرق الأوسط.

نعم أنه الوقت لنعطي الشعوب المتحدثة اللغة العربية الفرصة لسماع الإنجيل مرة واحدة في العمر حيث كثيرين في العالم كان لهم مئات من الفرص لسماع الإنجيل.

كيف تدعم قناة الكلمة؟
  • الصلاة دائما تعمل. نريد شبكة صلاة متحدة في كل مكان لتدعيم هذا العمل.
  • يمكنك أن تدعم من مالك ونحن نؤمن في بركة العطاء فهذا العمل العظيم يحتاج إلى تكاليف باهظة.
  • نصلي لأجل شركاء يدعمون الإحتياجات التي تؤسس والتي تطرأ على قناة الكلمة مثل أجهزة وأستوديوهات و… بعطايا سخية.
  • ونصلي لأجل معضدين يتبرعون من مالهم بمبلغ ثابت كل شهر لتغطية نفقات تشغيل القناة الشهرية. هدف صلاتنا أن يعطينا الرب 1000 شخص يدعمون بمبلغ شهري 30 دولار أو أكثر . صلاتنا أن الرب يشغل قلبك لتكون واحد منهم!!
  • 30,000 دولار سيغطون تكاليف تشغيل القناة وبثها على أمريكا وكندا، ثمن الوقت على الهواء، خطوط البث، إنتاج برامج في إستوديوهات قناة الكلمة وشراء برامج تم إنتاجها بشركات إنتاج إخرى
من فضلك شارك الآن في الرؤية

نحتاج إلى تبرعات لتسديد إحتياج مرة واحدة فقط وهو 105,000 دولار أمريكي عند إمضاء العقد لتغطية الشرق الأوسط قريبا. الرب يبارككم.

نشكر جميع رجال جدعون المواظبين على العطاء. مكافأتكم هنا 100 ضعف وفي النهاية أمجاد وأكاليل في المجد.

 

[video5 pathname=”http://www.alkalema.tv/wp-content/uploads/2015/04/” streamname=”gideon_men_new_ad.m4v” width=”720″ height=”480″]

 

 

من فضلك شارك الآن في الرؤية