الله يملأنا بالهيبة

تكوين 42:31 لَوْلاَ أَنَّ إِلهَ أَبِي إِلهَ إِبْرَاهِيمَ وَهَيْبَةَ إِسْحَاقَ كَانَ مَعِي، لَكُنْتَ الآنَ قَدْ صَرَفْتَنِي فَارِغًا. مَشَقَّتِي وَتَعَبَ يَدَيَّ قَدْ نَظَرَ اللهُ، فَوَبَّخَكَ الْبَارِحَةَ. تَعَّلم يعقوب أن قوة الله تفوق مناوراته وسيطرته على ظروفه. إذا السيد "الله الواهب الهيبة" لأبيه أسحق لم يتدخل ليعقوب، لكان بكل تأكيد فني بأعدائه. أدرك يعقوب هذا حين إنهى أعمال لابان الغير عادلة تجاهه. … اقرأ المزيد

إِيلَ إِلهَ إِسْرَائِيلَ

تكوين 20:33 وَأَقَامَ هُنَاكَ مَذْبَحًا وَدَعَاهُ إِيلَ إِلهَ إِسْرَائِيلَ. بعد مقابلة يعقوب المتجاوبة مع عيسو، بنى مذبح إلى الله ودعاه “الله إله إسرائيل” وبهذا كان أدرك إن الله كان بالفعل إلهه. أدرك يعقوب أن تغيير قلب عيسو كان علامة على قوة الله. في العمل. كيعقوب يجب أن نشاهد وندرك عمل الله الصامت في حياتنا وحياة الآخرين. تغيير قلب الأنسان هو … اقرأ المزيد